وأضافت الصحيفة أن محمد بودريقة رئيس الرجاء، أكد لها في تصريحات خاصة، أن فريقه يريد التعاقد مع حمد الله، وأنه بصدد التفاوض حاليا مع وكيل أعماله الذي بدأ اتصالاته مع إدارة النادي السعودي لإيجاد طريقة لإتمام الصفقة.

وبدوره قال بودريقة: “لن نستطيع شراء عقد حمد الله من الإتحاد بسبب القيمة المالية، لكننا سنطرح فكرة استعارته، أو عقد صفقة تبادلية يختار من خلالها مسيرو الفريق السعودي اللاعب الذي يرغبون في ضمه من الرجاء”.

ولم يغفل بودريقة خيار التعاقد مع حمد الله في حال حصوله على مخالصة مالية من ناديه السعودي بقوله: “الرغبة في استقطاب مهاجم بإمكانات عالية مثل حمد الله تُعد مهمة حتى لو حصل على ورقة المخالصة”. متمنيا أن تسير الأمور بشكل جيد.
وكان نادي الإتحاد قد مدد، عقد حمد الله، حتى يونيو 2025.