وقال : “سنبذل قصارى الجهود حتى يكون مزراوي متواجد في مباراة الكونغو الديموقراطية أو على الأقل مباراة زامبيا”.

وفي الأخير قال الركراكي: “مزراوي أصيب في منتصف دجنبر ووضعه يتطلب متابعة دقيقة ونتمنى أن يكون جاهزا للدور الثاني”.

ومن المؤكد أن غياب مزراوي عن مباراة تنزانيا تعتبر ضربة موجعة للمنتخب المغربي، الذي يعتمد عليه بشكل كبير في مركز الظهير الأيمن، وبذلك فإن المنتخب المغربي يأمل أن ينجح في تعويض غياب مزراوي وتحقيق الفوز في مباراة تنزانيا.