أكد المحامي الألماني “بول لمبريتس”  أن بايرن ميونخ لا يملك الحقّ لتوقيف أو تغريم اللاعب نصير مزراوي أوحتى اتخاذ قرار طرده  من ألمانيا بسبب تدوينات ينشرها على صفحاته في وسائل التواصل الاجتماعي.

وصرح المحامي نفسه “أن لاعب كرة القدم مثله مثل أي موظف أو عامل في ألمانيا، يمتع بحقوقه كاملة، من ضمنها حرية التعبير عن آرائه، وليس على جهة العمل سواء كانت ناديًا أو مؤسسة حكومية أو قطاعًا خاصًا، أن تؤثِّر في آرائه، خاصةً خارج أوقات العمل، لأن لديه الحرية في التعبير عن مواقفه، وفق ما تقتضيه القوانين بألمانيا”

وأكد أنه أية عقوبة ستصدر في حق اللاعب مزراوي لن يكون لها أي سند قانوني، وتتنافى مع القوانين المعتمدة والمعمول بها في ألمانيا.

 

وتعمدت الصحافة الألمانية أن تظهر مزراوي في صورة المتهم  لكي تؤثر في موقف بايرين ميونخ وتدفعه لاتخاذ قرار طرد اللاعب من ألمانيا أو إيقافه وتغريمه، ما دفع مسؤولي النادي البافاري إلى إصدار بيان، يعلن من خلاله استدعاء نصير مزراوي إلى محادثة بعد عودته من معسكر المنتخب الوطني بعد ذلك أعقبه غياب مزراوي عن تداريب البايرن أمس الخميس