ويسعى طارق السكتيوي، مدرب المنتخب الأولمبي، إلى استدعاء درويش، البالغ من العمر 22 عامًا، ليكون ضمن المعسكر التدريبي القادم في مركب محمد السادس لكرة القدم بمدينة سلا.

 

وتهدف هذه الخطوة إلى تقييم إمكانيات اللاعب بشكل أفضل، خاصة مع اقتراب موعد دورة الألعاب الأولمبية في باريس، حيث سيواجه المغرب منتخبات قوية مثل الأرجنتين وأوكرانيا والعراق في دور المجموعات.

 

ويُعدّ صهيب درويش أحد المواهب الشابة الواعدة في مركز الجناح، وعودته ستُعزّز خيارات السكتيوي في تشكيل المنتخب الأولمبي، وتُساهم في رفع حظوظ المغرب في تحقيق نتائج مميزة في أولمبياد باريس.