خضع نوفل الحناش، لاعب المنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، الذي يلعب كظهير أيمن  لفحوصات دقيقة في مدينة سورابايا، قبل القمة المرتقبة التي ستجمع الفريق الوطني بنظيره منتخب مالي السبت المقبل،برسم دور ربع نهائي كأس العالم للفتيان المقامة حاليا بإندونيسيا.

وفي الوقت الذي كان الحناش قد تعرض للإصابة ضد إيران وخرج في الدقيقة 40 تاركا مكانه لزميله أمين الناير، فقد تم نقل اللاعب على وجه السرعة لإحدى المستشفيات المتعددة الإختصاصات من أجل الإطمئنان على حالته الصحية، بإعتباره واحدا من أفضل اللاعبين الحاليين في صفوف “أشبال الأطلس” والمعول عليهم للتألق في الفترة المقبلة.

ولم يعلن الطاقم الطبي للمنتخب المغربي لأقل من 17 سنة، لحد الآن عن إمكانية غياب الحناش عن صفوف الفريق الوطني من عدمه، ولو أن الإصابة التي تعرض لها تبدو أنها قد تحرمه من التواجد مع باقي زملائه في اللقاء القادم، خاصة بعدما إستدعت نقله للمستشفى.