واتخذ لاعبي اتحاد طنجة هذه الخطوة التصعيدية، من أجل المطالبة بمستحقاتهم المالية العالقة في ذمة النادي، قبل تدخل بعض المسؤولين من أجل ثنيهم عن قرار عدم السفر، حيث توصلوا بوعود من أجل تسوية المشكل القائم.

هذا ويتخبط نادي اتحاد طنجة في ضائقة مالية، زادت حدتها بعد إغلاق الملعب الكبير، حيث يضطر نادي مدينة “البوغاز” باستقبال مبارياته خارج قواعده، وذلك في غياب قاعدته الجماهيرية الكبيرة.