وحذر يوسف حجي، الناخب الوطني وليد الركراكي من المنتخبات الإفريقية، حيث  ستسعى للنيل من أسود الأطلس وإظهار قوتها وقدراتها أمامهم، في تحدي واضح وصريح لأول منتخب إفريقي بلغ نصف نهائي كأس العالم في التاريخ..

وقال يوسف حجي: “خلال كأس الأمم الإفريقية في كوت ديفوار، سيسعى كل فريق لتجاوز المنتخب المغربي، المغرب هو الفريق الذي يجب التغلب عليه، لهذا فإن مواجهة أسود الأطلس هو التحدي الكبير الذي ترغب كل المنتخبات الإفريقية لكسبه، ولأنه الفريق الوحيد الذي بلغ دور نصف النهائي في كأس العالم، فإن جميع المنتخبات ستتنافس بقوة لإظهار أفضل مهاراتها التقنية والبدنية أمامه”.

وأضاف: “المهمة ستكون صعبة للغاية على المنتخب المغربي خلال كأس الأمم الإفريقية، وتتوقع الجماهير المغربية عروضا إيجابية قد تشكل بعض الضغط على اللاعبين،ومع ذلك فأنا على قناعة بأن الجيل المغربي الجديد قادر على التألق، كما حدث خلال مشواره خلال كأس العالم في قطر، فالعديد من اللاعبين يملكون خبرة كبيرة من خلال مشاركتهم في النسخ السابقة لكأس إفريقيا للأمم، ويمكنهم جذب انتباه الجماهير المغربية والعربية والإفريقية”.